الأحد 17 تشرين ثاني 2019


مراسلة الملوك

الأحد 21/06/1430هـ 14/06/2009م - 1712 زيارة
وصف الملف الجودة اللاحقة الحجم المدة التحميل التشغيل
صوت جيدة mp3 6.11 MB 53:25 mp3 mp3

بسم الله الرحمن الرحيم

السيرة النبوية سلسلة يلقيها الدكتور الشعال في جامع الحكيم كل يوم الأحد بعد صلاة العشاء

www.dr-shaal.com


(مراسلة الملوك 14/6/2009)

 

- لما أراد النبي صلى الله عليه وسلم أن يكتب إلى الملوك قيل له إنهم لا يقبلون كتاباً إلا وعليه خاتم ، فاتخذ النبي صلى الله عليه وسلم خاتماً من فضة ، نَقشه (محمد رسول الله) وكان ثلاثة أسطر محمد سطر ،ورسول سطر ، والله سطر وجعل كلمة الله في السطر الأعلى.

 

- النبي صلى الله عليه وسلم حين أراد أن يتخذ خاتماً ، اتخذ خاتماً يدل على مبدأه وشخصيته يدل على (محمد رسول الله).

 

- المسلم يعبر عن شخصيته الإسلامية في كل شيء (لباسه – كلامه – شعاراته...) ولا ينبغي أن يخفي شخصيته أو تقليد الآخرين ولا سيما في ما يضر.

 

- أمر النبي صلى الله عليه وسلم أن توضع كلمة ( الله ) في السطر الأعلى من الخاتم ثم (رسول) ثم (محمد) أدباً مع الله.

 

- المؤمن يعظّم شعائر الله (صلاة – مصحف – مجلس علم ...), قال تعالى:{وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ}[الحج : 22].

 

- اتخذ النبي صلى الله خاتماَ من فضة:

 يحرم على المسلم استخدام أشياء مصنوعة من الذهب (قلم – ساعة – خاتم ....) ويحرم الأكل والشرب في آنية الذهب والفضة,قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:«إنَّ الَّذِي يَأْكُلُ أَوْ يَشْرَبُ فِي آنِيَةِ الْفِضَّةِ وَالذَّهَبِ إِنَّمَا يُجَرْجِرُ فِي بَطْنِهِ نَارَ جَهَنَّمَ» (مسلم).

 

 اختار النبي صلى الله عليه وسلم رسلاً من أصحابه لهم معرفة وخبرة وأرسلهم إلى ثمانية ملوك منهم (ملوك الحبشة وملك الفرس وملك الروم ...).

 

النبي صلى الله عليه وسلم أرسل رسائل لكل من يستطيع أن يصل إليه ليدعوه إلى الإسلام، فمهما استطعت أن تصل إلى إنسان قريب أو بعيد لتوصل إليه كلمة الخير يجب عليك أن تفعل، فنحنُ أمة التبليغ وإلا سيعُمنا الله بالعقاب.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

«الدين النصيحة» وقال:«لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر أو ليوشكن الله أن يبعث عليكم عقابا من عنده ثم لتدعونه فلا يستجيب لكم»(البيهقي).

تقول السيدة عائشة رضي الله عنها: يا رسول الله أنهلك وفينا الصالحين ؟قال:«نعم إذا كثر الخبث».

 

- الصحابة الكرام ذهبوا لتبليغ الملوك مشياً على الأقدام، وهذا الدين وصلنا غضاً طرياً على أشلاء الصحابة فقد بذلوا لأجله النفس والمال, فابذل لدينك ما استطعت وأوصله إلى غيرك كما وصل إليك, قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:«ليس منا من لم يرحم صغيرنا ويوقر كبيرنا ويأمر بالمعروف وينهى عن المنكر»(أحمد ، والترمذي) فالأمر بالمعروف فرضٌ على كلِّ مسلم.

 

- الصحابة الذي أرسلهم النبي صلى الله عليه وسلم كانوا على درجة عالية من الذكاء (كعمرو بن العاص) وحُسن الهيئة(كدحية الكلبي الذي كان يتنّزل بصورته جبريل)...

 

- الرسول عنوان المرسل، إن أردت أن تكون رسولَ رسولِ الله صلى الله عليه وسلم ينبغي أن تكون لبقاً حسن الهيئة، حسن التصرف عاقلاً فطناً.

 

- معظم الملوك الذي كتب إليهم النبي صلى الله عليه وسلم لم يستجيبوا ومنهم من رد رداً قبيحاً، وهو سيد الخلق المؤيد بالوحي فليس من الضرورة إن دعوت إلى الله أن يستجب لك (ألق البذار والله يتولى الإنبات).

 

الحمد لله رب العالمين