الثلاثاء 11 كانون أول 2018


المعايير الشرعية

الأحد 06/05/1439هـ 21/01/2018م - 472 زيارة
وصف الملف الجودة اللاحقة الحجم المدة التحميل التشغيل
صوت عالية mp3 24.48 MB 26:42 mp3 mp3
صوت عالية mp3 3.28 MB 28:22 mp3 mp3
مستند عالية docx 32.79 KB - docx

مختصر خطبة صلاة الجمعة 19/ 1/ 2018 للشَّيخ الطَّبيب محمَّد خير الشَّعَّال, في جامع أنس بن مالك، دمشق - المالكي

(المعايير الشرعية)

- قامت هيئة إسلامية معتبرة بصوغ المادة الفقهية المتعلقة بمسائل المعاملات المالية بصيغة معايير وسمّتها (المعايير الشرعية).

- وها أنا في خطبة اليوم أقدم لكم لمحة عن هذه المعايير، وأدعو كل عامل في السوق التجاري أو الصناعي أو الزراعي أو المالي، وكل دارس وباحث للاطلاع على هذه المعايير والإفادة منها في علمه أو عمله، ليكون المسلم فينا مسلماً وجهه لله وهو محسن، بمعنى أنه مستجيب لأمر الله تعالى في بيعه وشرائه وأخذه وعطائه فينال خاتمة الآية في سورة البقرة: {لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ}.

- علماً أن المعايير الشرعية هذه مطبوعة في كتاب مؤلف من 1388 ورقة، ومنها نسخة الكترونية بالاسم نفسه، أذنت الهيئة الصانعة للراغبين بتنزيلها وحفظها مجانا باللغتين العربية والانكليزية، ومنها نسخة تصلح أن ترسل عبر برنامج الواتس آب.

- ومن المعايير التي حواها الكتاب: المتاجرة في العملات، بطاقة الحسم وبطاقة الائتمان، المدين المماطل، المرابحة، الإجارة المنتهية بالتمليك، الاستصناع والاستصناع الموازي، والشركة والشركات الحديثة، الاعتمادات المستندية،  الأوراق المالية (الأسهم والسندات)، الوقف،  الزكاة.

- فما هي المعايير الشرعية هذه، ومن أصدرها، وكيف صنعت؟ صدرت المعايير الشرعية عن هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (أيوفي)، والتي أسست عام ١٩٩٠ م في الجزائر، وسجلت عام 1٩٩١  في دولة البحرين بصفتها هيئة عالمية ذات شخصية معنوية مستقلة غير هادفة للربح. وتتألف الهيئة من جمعية عمومية، ومجلس أمناء، ومجلس معايير، ومجلس شرعي ولجنة تنفيذية، وأمانة عامة يترأسها أمين عام. وكل هؤلاء الأعضاء من العلماء والمتخصصين في جانب المعاملات المالية من عدد كبير من البلاد الإسلامية. من المذاهب الإسلامية المعمول بها.

- طريقة صناعة المعيار: يستكتب المجلس الشرعي للهيئة أحد الباحثين المختصين في الموضوع المقصود إصدار المعيار فيه، فيُعدّ دراسة ضافية تستوعب المسائل المتعلقة به في ضوء القرآن الكريم والسنة الشريفة ومذاهب الفقه المتبوعة مع بيان أدلتها وذكر المسائل المستجدة مع بيان آراء العلماء المعاصرين فيها، كما يعدّ مسودة مقترحة للمعيار المطلوب إصداره. ثم تعرض المسودة والدراسة على لجنة فرعية للمجلس تتكون من بعض أعضاء المجلس وعدة من العلماء الآخرين المختصين من الخارج. فتراجع اللجنة مسودة المعيار وتعده للعرض على المجلس الشرعي، الذي يناقش في اجتماعاته المسودات المقترحة من قبل اللجان بندا بندا مناقشة حرة ومستفيضة، إلى أن يقر المعيار إما باتفاق الآراء أو بأغلبيتها. ثم تعقد الهيئة جلسة للاستماع يُعرَض فيها المعيار المقترح على علماء وفنيين من ذوي الشأن، ليتمكنوا من إبداء آرائهم فيه، ثم تعرض آراؤهم على المجلس في اجتماعه اللاحق، فيناقشها ويعيد النظر في ذلك المعيار قبل إصداره، فيحذف أو يضيف أو يعدل.

 وبعد هذه الخطوات يصدر المعيار. - يقول الأمين العام للهيئة في مقدمة كتاب المعايير الشرعية: (من أهم ما أنتجه الاجتهاد الفقهي المعاصر في فقه المعاملات المالية هو (المعايير الشرعية) الصادرة عن هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (أيوفي)، والتي بلغت بفضل الله ومنته أربعة وخمسين معيارا – كذا كان عدد المعايير يوم كتابته هذه المقدمة، وقد صارت اليوم ثمانية وخمسين وهي تزداد باستمرار- ، عالجت تفصيلات جزء كبير من عقود الصناعة المالية الإسلامية ومنتجاتها (بما تشتمل عليه من مصرفية، وتكافل، ومصرفية استثمارية، وأسواق المال ومنتجاتها، وشركات تمويل، وغيرها).    

والحمد لله رب العالمين