الأحد 20 كانون ثاني 2019


كيف أُنظِّم وقتي؟

الأربعاء 04/05/1440هـ 09/01/2019م - 220 زيارة
وصف الملف الجودة اللاحقة الحجم المدة التحميل التشغيل
صوت عالية mp3 24.01 MB 26:07 mp3 mp3
صوت متوسطة mp3 3.62 MB 30:53 mp3 mp3
فيديو عالية mp4 93.61 MB - mp4 mp4
مستند عالية docx 32.15 KB - docx

مختصر خطبة صلاة الجمعة 26/ 10/ 2018 للشَّيخ الطَّبيب محمَّد خير الشَّعَّال, في جامع أنس بن مالك، دمشق - المالكي

(كيف أنظم وقتي؟)

سأجعل جوابي على هذا السؤال ضمن فقرتين أسباب ضياع الوقت، وإرشادات لتنظيم الوقت.

الفقرة الأولى: أسباب ضياع الوقت: الكسل، وغياب الهدف، وغياب الخطة، وتطفل الآخرين.

أما الكسل: فحين ينام المرء أكثر من ثماني ساعات في اليوم أو يتقلب على فراشه قبل النوم أو بعده لدقائق كثيرات، أو يقف مع أصحابه ساعات على قارعة الطريق، أو يسهر ويسمر إلى ساعات الفجر الأولى، أو يحدق لساعات بلوحة جهاز الحاسب أو جهازه المحمول وليس مستفيداً من ذلك شيئاً، كل هذه الأمور وأشباهها تشير للكسل وتكمن وراء ضياع الوقت.

   وأما عدم وجود هدف واضح وذي توقيت محدد لإنجازه، فهو سبب مهم من أسباب ضياع الوقت، وقد سئل أحد الإداريين الناجحين: ما الذي يمنع الناس من النجاح فأجاب: الأهداف غير الواضحة.

  وأما عدم وجود خطة تحول الهدف إلى إنجاز، فالأهداف من دون خطط عبارة عن أحلام وأمنيات، والخطة في أبسط تعاريفها هي قائمة النشاطات التي تنقل صاحبها من موقعه الحالي إلى حيث يريد أن يكون في المستقبل.

   وأما تطفل الآخرين وفوضاهم: فالحق أنك لست وحدك الذي يضيع وقتك فلربما شاركك الآخرون في ذلك، فلا تتحرج من الاعتذار وقول (لا) لهم، فقد يزورك صديق من دون موعد سابق فيضيع وقتك، وقد تواسي غيرك بمصاب وتتعاطف معه إلى الحد الذي تتجاوز فيه الاعتدال لتعطيه من وقتك وجهدك ما يجعلك تقصر في واجباتك المهمة.

الفقرة الثانية: إرشادات لتنظيم الوقت: وهذه سبع مفردات تعينك على تنظيم وقتك:

1- ضع هدفا لنفسك واضحاً واقعياً مضبوط المدة الزمنية: كأن تقول: هدفي في السنوات الخمس القادمة أن أتخرج في الجامعة من العشرة الأوائل وأن أنال إجازة في حفظ القرآن الكريم وأن أحصل على شهادة التوفيل في اللغة الإنكليزية.

2- ضع خطة للوصول لهذا الهدف، تذكر فيها قائمة نشاطات توصلك على مراحل لهذا الهدف. كأن تقول: سأخصص ساعة يومية للقرآن الكريم فأحفظ وأسمع لحافظ مجاز في السنة الأولى عشرة أجزاء من القرآن، وفي السنة الثانية العشرة الثانية، وفي الثالثة الثالثة، بينما تبقى هذه الساعة في السنوات التالية لمدارسة القرآن ومراجعته.

3- ضعْ برنامجاً أو جدول أعمال يومي، وضمنه كلَّ شيء تنوي عمله خلال اليوم ومتى ستفعله. واذكر فيه أوقات الراحة والترويح عن النفس، وأعط فرصة للتعديل فيه عند الحاجة. ولا تنس أن ترتب فيه أولوياتك فتبدأ بالعمل الأهم ثم المهم.

4- نفذ برنامجك اليومي وكن حازماً في التطبيق.

5- لا تكرر الجهد: فافرغ ممَّا في يدك من عمل قبل أن تنتقِل لعمل آخر، ولا تترك العمل في منتصفه لتنتقل إلى غيره ثم تعود للأول فسيأخذ هذا من وقتك زمناً إضافياً عندما تعيد إلى ذاكرتك العمل الأول والمراحل التي وصلت إليها فيه سابقاً.

6- استفد من أوقات الفراغ، كأوقات الانتظار عند الحلاق، أو أوقات ركوب وسائط النقل العامة، فتقرأ في هذه الأوقات شيئاً نافعاً ولعلك تحفظ شيئاً أو تؤدي وردك من الأذكار أو تجري مكالماتك الهاتفية الضرورية، ونحو ذلك.

7- تخلص من الأعمال غير الضرورية أو غير المستعجلة أو فوض غيرك بها. وتعلم الاعتذار إلى من يريد أن يسرق وقتك.

والحمد لله رب العالمين