الخميس 09 كانون أول 2021


الأمانة عند النبي صلى الله عليه وسلم وكيف نتحلى بها

الأحد 26/03/1443هـ 31/10/2021م - 143 زيارة
وصف الملف الجودة اللاحقة الحجم المدة التحميل التشغيل
صوت عالية mp3 24.59 MB 26:51 mp3 mp3
صوت جيدة mp3 3.08 MB 26:54 mp3 mp3
مستند عالية docx 35.41 KB - docx

لمتابعة الخطبة على قناة اليوتيوب (وبأكثر من دقة) عبر الرابط التالي:

https://youtu.be/xDs05lKi-9M

 

 

مختصر خطبة صلاة الجمعة 29/ 10/ 2021 للشَّيخ الطَّبيب محمَّد خير الشَّعَّال, في جامع أنس بن مالك، دمشق - المالكي

(الأمانة عند النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم، وكيف نتحلى بها)

إذا كان الحديث عن أمانته صلّى الله عليه وسلّم وكيف نتحلّى بها، فإليكم هذه المواقف من السيرة العطرة:

1- اجتمع في دار النّدوة رجال قريش وتمالؤوا على قتل رسول الله صلّى الله عليه وسلّم ضَرْبَةَ رَجُلٍ وَاحِدٍ، فَأَتَى جبريلُ عَلَيْهِ السِّلَامُ رسولَ اللَّهِ صلّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلّم فَقَالَ: لَا تَبِتْ هَذِهِ اللَّيْلَةَ عَلَى فراشِك الَّذِي كنتَ تَبِيتُ عَلَيْهِ، فأمر النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم عليّاً أن ينام عَلَى فِرَاشِه ويتَسَجَّى بِبُرْده وأمره أن يتخلّف بعده بمكّة حتّى يؤدّي عنه الودائع التي كانت عنده للنّاس، فقد كان رسول الله صلّى الله عليه وسلّم ليس بمكّة أحدٌ عنده شيء يخشى عليه إلّا وضعه عنده لِما يعلم من صدقه وأمانته صلّى الله عليه وسلّم.

2- أخرج الإمام الطّبراني في المعجم الكبير: (كان عثمان بن طلحة سادِن الكعبة، فلمَّا دخل النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم مكَّة يوم الفتح أغلق عثمانُ بابَ البيت وصعد السَّطح، فطلب رسول الله صلّى الله عليه وسلّم المفتاح، فقيل: إنَّه مع عثمان، فطُلب منه فأبى .... ، فلوى عليّ بن أبي طالب رضي الله عنه يدَه وأخذ منه المفتاح وفتح الباب، فدخل رسول الله صلّى الله عليه وسلّم البيت وصلّى فيه ركعتين، فلمَّا خرج سأله العبَّاس رضي الله عنه أن يعطيه المفتاح ليجمع له بين السِّقاية والسِّدانة، فأنزل الله تعالى: {إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا} [النِّساء:58]، فأمر رسول الله صلّى الله عليه وسلّم عليَّاً أن يردَّ المفتاح إلى عثمان ويعتذرَ إليه، ففعل ذلك عليّ، فقال له عثمان: يا عليّ، أكرهتَ وآذيتَ ثمَّ جئتَ ترفق؟! فقال: لقد أنزل الله تعالى في شأنك، وقرأ عليه هذه الآية، فقال عثمان: أشهد أنَّ محمّداً رسول الله، وأسلم رضي الله عنه، وقال صلّى الله عليه وسلّم: «خُذُوْهَا يَا بَنِيْ أَبِيْ طَلْحَة بِأَمَانَةِ اللهِ لَاْ يَنْزِعَهَا مِنْكُمْ إِلَّا ظَالِم»).

3- جاء في كتب السِّير أنَّ قريشاً جاءت النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم مراراً تدعوه إلى أن يكفَّ عن دعوته، وهدّدته حيناً وأغرته حيناً بالمال والنساء، لكنّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم بقي في كل ذلك حاملاً أمانة الدّعوة مؤديّاً واجبها يقول: «يا عمّ، والله لو وضعوا الشّمس في يميني، والقمر في يساري على أن أترك هذا الأمر ما تركته، حتّى يظهره الله، أو أهلك فيه».

عرّف العلماء الأمانة بأنها: (خُلُق يعفّ به الإنسان عمّا ليس له، ويؤدّي به ما عليه).

- لاجئ سوريّ في ألمانيا يشتري أثاث منزل مستعمل فيجد في إحدى أدوات المطبخ ما يقارب العشرة ملايين ليرة سوريّة فيردّها إلى صاحبها الألمانيّ الذي اشترى منه الأثاث!

- في واحدة من المدارس الخاصّة اضطر مدرّس مادة الرّياضيات إلى الغياب خلال العام عن شعبة الثّالث الثّانوي أسبوعين، فلمّا عاد جعل يدعو الطّلاب إلى القدوم يوم الجمعة ويوم السّبت لعدد من الأسابيع لِيعوَّض لهم ما فاتهم ويُتمِّم لهم المقرر.

كيف يتحلّى المرء بالأمانة؟

العلم والصّحبة ومجاهدة النفس، ثلاثةٌ تعين على الأمانة:

أمّا العلم فلِيتعلم المرء ماله وما عليه، فيؤدّي ما عليه ويعفّ عمّا ليس له.

وأمّا المجاهدة فالمراد أن يخالف المرء نفسه ويحملها على التزام حدّها وعدم تجاوزه.

وأمّا صحبة الأُمناء فتعدي كما أنّ صحبة الخائنين تردي.

والحمد لله رب العالمين